مدى صحة الأثر قال معاوية بن قرة أشد الناس يوم القيامة حسابا الصحيح الفارغ

قال معاوية بن قرة أشد الناس يوم القيامة حساباً الصحيح الفارغ.
حكم الأثر: ضعيف جدًا

أخرجه الحسين بن الحسن المروزي في زوائده على الزهد لابن المبارك (ج1/ص467) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج59/ص271) وأبو القاسم الحلبي في حديثه (ص16) من طريق أبي إسحاق الأقرع وأخرجه ابن أبي الدنيا في قصر الأمل (ص99) من طريق عبيد الله بن عمر الجشمي كلاهما (الأقرع وعبيد الله الجشمي) من طريق عون بن معمر، عن معاوية بن قرة قال: أشد الناس يوم القيامة حسابا الصحيح الفارغ. إسناده ضعيف جدًا وهذا منقطع بين عون ومعاوية راوٍ وهو الجلد بن أيوب أخرجه الخطيب في اقتضاء العلم العمل (ص103) ومن طريقه الذهبي في معجم الشيوخ (ج2/ص59) أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الحربي، ثنا أبو بكر أحمد بن سلمان النجاد، ثنا جعفر الصائغ، ثنا عفان، ثنا عون بن معمر، عن الجلد بن أيوب، عن معاوية بن قرة، قال فذكره. إسناده ضعيف جدًا
- أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الحربي قال الخطيب وكان صدوقاً غير أن سماعه في بعض ما رواه عن النجاد كان مضطربًا (تاريخ بغداد ت بشار ج11/ص612)
- الجلد بن أيوب متروك ضعيف جدًا

وأيضًا من طريق جعفر الصائغ أخرجه أحمد الدينوري في المجالسة وجواهر العلم (ج4/ص152) نا جعفر، نا عفان بن مسلم، نا عون بن معمر، عن الجلد بن أيوب، عن معاوية بن قرة؛ قال فذكره. الدينوري متهم اتهمه الدارقطني بالوضع (انظر ترجمته في الميزان للذهبي ج1/ص156 ولسان الميزان لابن حجر ج1/ص309)

هذا والله أعلم

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق