مدى صحة أن الشافعي رحمه الله ختم القرآن ستين مرة في شهر رمضان

حكم الأثر: صحيح ثابت عن الشافعي رواه الربيع وتواتر عنه الخبر

أخرجه ابن أبي حاتم الرازي في آداب الشافعي ومناقبه (74) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص392) ثنا الربيع بن سليمان المرادي المصري، قال: كان الشافعي يختم القرآن في شهر رمضان ستين مرة، كل ذلك في صلاة. إسناده صحيح لا غبار عليه

وأخرجه أبو بكر محمد بن بشر الزبيري العكبري ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص392) سمعت الربيع، يقول: كان الشافعي يختم القرآن في رمضان ستين ختمة.

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص134) ومن طريقه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص392) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص393) حدثنا أبي، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا الربيع بن سليمان، قال: كان الشافعي يختم القرآن ستين ختمة، قلت: في صلاة رمضان؟ قال: نعم. وقال أبو نعيم حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، قال: قال الربيع: سمعت الشافعي، يقول: كنت أختم في رمضان ستين مرة.

وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (ج9/ص134) حدثنا محمد بن علي بن حسين، ثنا الحسن بن علي الجصاص، قال: سمعت الربيع بن سليمان، يقول: كان محمد بن إدريس الشافعي يختم في شهر رمضان ستين ختمة ما منها شيء إلا في صلاة.

وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ت بشار (ج2/ص392) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص392) أخبرنا علي بن المحسن القاضي، قال: حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن إبراهيم الصفار، قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر القزويني بمصر، قال: سمعت الربيع بن سليمان، يقول: كان الشافعي يختم في كل ليلة ختمة فإذا كان شهر رمضان ختم في كل ليلة منها ختمة وفي كل يوم ختمة فكان يختم في شهر رمضان ستين ختمة.

وأخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص158-159) أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال: أخبرني أحمد بن محمد بن مهدي المسافرشي، بالنوقان، قال: حدثنا محمد بن المنذر بن سعيد قال: سمعت الربيع بن سليمان يقول: سمعت الحديدي يقول: كان الشافعي يختم في كل شهر رمضان ستين ختمة، لا يحسب شيئا من ذلك في الصلاة.

وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص393) أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنبأنا أبو عبد الله بن فنجوية الدينوري حدثنا محمد بن خلف بن حيان حدثنا عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري وأحمد بن عبد الله بن سيف قالا سمعنا الربيع بن سليمان يقول كان للشافعي في كل شهر ثلاثون ختمة وفي شهر رمضان ستون ختمة سوى ما يقرأ في الصلاة. وأخرجه البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص159) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص393) أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال: سمعت علي بن عمر الحافظ يقول: سمعت أبا بكر النيسابوري يقول: سمعت الربيع بن سليمان يقول: كان الشافعي يختم في كل شهر ثلاثين ختمة وفي شهر رمضان ستين ختمة سوى ما يقرأ في الصلاة. قال [يعني الربيع]: وكان يحدث وطست بجنبه فقال يوما: اللهم إن كان لك فيه رضا فزد. قال: فبعث إليه إدريس بن يحيى المعافري: لست من رجال البلاء؛ فسل الله العافية.

وقال البيهقي في مناقب الشافعي (ج2/ص158) بتصرف قرأت في كتاب أبي الحسن العاصمي، عن الزبير بن عبد الواحد قال: حدثني العباس بن الفضل الأرسوفي قال: سمعت الربيع بن سليمان يقول: خرجت مع محمد بن إدريس الشافعي من الفسطاط إلى الإسكندرية مرابطا، وكان يصلي الصلوات الخمس في المسجد الجامع، ثم يسير إلى المحرس فيستقبل البحر بوجهه جالسا يقرأ القرآن في الليل والنهار حتى أحصيت عليه ستين ختمة في شهر رمضان.

وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص392) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنبأنا أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني أنبأنا أبو نعيم عبد الملك بن الحسن أنبأنا موسى بن العباس الجريني قال سمعت الربيع بن سليمان يقول كان الشافعي يختم القرآن في رمضان ستين ختمة كلها في الصلاة.

وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (ج51/ص392-293) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنبأنا نصر بن إبراهيم أنبأنا أبو الحسن محمد بن عوف بن أحمد المزني أنبأنا يوسف بن القاسم بن يوسف الميانجي حدثنا عبد الله بن محمد القاضي حدثنا الربيع بن سليمان قال كان الشافعي يختم القرآن في شهر رمضان ستين ختمة كل ذلك في صلاة وكان البويطي يختم القرآن في كل يوم مرة.

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق