مدى صحة كان محمد بن سيرين إذا سمع كلمة، من صاحب بدعة، وضع إصبعيه في أذنيه، ثم قال: لا يحل لي أن أكلمه حتى يقوم من مجلسه

كان محمد بن سيرين إذا سمع كلمة، من صاحب بدعة، وضع إصبعيه في أذنيه، ثم قال: لا يحل لي أن أكلمه حتى يقوم من مجلسه.

حكم الأثر: صحيح
أخرجه ابن بطة في الإبانة الكبرى (ج2/ص473) حدثنا أبو القاسم حفص بن عمر قال: حدثنا أبو حاتم الرازي قال: حدثنا الوليد بن الزبير الحضرمي قال: حدثنا بقية بن الوليد قال: حدثنا أبو سلمة سليمان بن سليم قال: حدثنا حبيب بن أبي الزبرقان، عن محمد بن سيرين فذكره
- الوليد بن الزبير الحضرمي هو أبو العباس قال أبو حاتم الرازي صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ج9/ص5)
- حبيب بن أبي الزبرقان وعند ابن بطة (ج2/ص438) في أثر آخر بهذا السند لكن حبيب، عن أبي الزرقاء فجعلهما راويان

وله شاهد أخرجه الدارمي في السنن (ج1/ص289) أخبرنا سعيد بن عامر، عن أسماء بن عبيد، قال: دخل رجلان من أصحاب الأهواء على ابن سيرين فقالا: يا أبا بكر نحدثك بحديث؟ قال: لا، قالا: فنقرأ عليك آية من كتاب الله؟ قال: لا، لتقومان عني أو لأقومن، قال: فخرجا، فقال: بعض القوم يا أبا بكر، وما كان عليك أن يقرآ عليك آية من كتاب الله تعالى؟ قال: إني خشيت أن يقرآ علي آية فيحرفانها، فيقر ذلك في قلبي. وهذا إسناد صحيح

وله شاهد آخر أيضًا أخرجه الدارمي في السنن (ج1/ص391) وابن سعد في الطبقات ط العلمية (ج7/ص127) وابن بطة في الإبانة الكبرى (ج2/ص444-464) والبيهقي في شعب الإيمان (ج12/ص58) وابن عبد البر في جامع بيان العلم (ج2/ص944) واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة (ج1/ص150) من طريق زائدة، عن هشام، عن الحسن وابن سيرين: أنهما قالا: لا تجالسوا أصحاب الأهواء، ولا تجادلوهم، ولا تسمعوا منهم. وهذا إسناد صحيح وزائدة هو ابن قدامة وهشام هو ابن حسان

وله شاهد آخر أخرجه ابن بطة في الإبانة الكبرى (ج2/ص522) حدثنا أبو القاسم حفص بن عمر قال: حدثنا أبو حاتم، قال: حُدِّثْتُ عن بشر بن المفضل، عن سلمة بن علقمة، قال: كان محمد بن سيرين ينهى عن الكلام ومجالسة، أهل الأهواء. رجاله ثقات سوى الرجل الذي حدث أبو حاتم فمجهول

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق