مدى صحة الأثر قال المأمون من لم يحمدك على حسن النية لم يشكرك على جميل الفعل

قال المأمون أبو العباس عبد الله بن هارون الرشيد من لم يحمدك على حسن النية لم يشكرك على جميل الفعل.

حكم الأثر: ضعيف
أخرجه ابن عساكر في كتابه تاريخ دمشق (ج33/ص316) وأبو طاهر السلفي في كتابه الثالث والعشرون من المشيخة البغدادية (ص37) كلاهما من طريق أبي بكر محمد بن عبيد الله بن الشخير نا أحمد بن إسحاق الملحمي حدثني الحسن بن إسماعيل المهري نا العتبي قال سمعت المأمون يقول من لم يحمدك على حسن النية لم يشكرك على جميل الفعل.
- أبو بكر محمد بن عبيد الله بن الشخير هو محمد بن عبيد الله بن محمد بن الفتح بن عبيد الله بن عبد الله بن الشخير  الصيرفي قال عنه الخطيب وكان صدوقا وقال الخطيب سمعت أبا بكر البرقاني سئل عن ابن الشخير فقال: حذرنيه بعض أصحابنا، إلا أني رأيت أبا الفتح بن أبي الفوارس قد روى عنه في الصحيح وقال الخطيب أيضا أخبرنا أحمد بن محمد العتيقي وكان ثقة أمينا (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج3/ص135)
- أحمد بن إسحاق الملحمي هو أبو بكر أحمد بن إسحاق بن إبراهيم الخزاعي ووقع عند أبي طاهر السلفي البلخي وهو خطأ إنما هو الملحمي كما سبق قال عنه الذهبي ما علمت به بأسا (سير أعلام النبلاء ط الحديث للذهبي ج11/ص473) وقال الدارقطني في حديث فضل الإسكندرية غريب من حديثه عن أبي هريرة وهو منكر بهذا الإسناد، لم نكتبه إلا عن هذا الشيخ يعني أحمد بن إسحاق بن إبراهيم الملحمي (أطراف الغرائب والأفراد للدارقطني رواية ابن طاهر المقدسي ج5/ص191) وحديث الإسكندرية هذا من طريق الدارقطني رواه ابن الجوزي في كتابه العلل المتناهية (ج1/ص305-306)
- الحسن بن إسماعيل المهري ووقع عند ابن عساكر في سند آخر أبو بكر أحمد بن يوسف بن خلاد عن أبي عبد الله الحسين بن إسماعيل المهري قلت: والمهري خطأ أو تصحيف إنما هو المهدي بالدال المهملة وليس الراء حدث عنه ابن خلاد هذا في كتابه المعروف بفوائد أبو بكر النصيبي وهو مجهول 
- العتبي هو أبو عبد الرحمن محمد بن عبيد الله بن عمرو الأخباري البصري وكان مشتهرا بالشراب يعني يشرب الخمر ذكر ذلك الصفدي في كتابه الوافي بالوافيات (ج4/ص6) والذهبي في سير أعلام النبلاء ط الحديث (ج9/ص138)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق