مدى صحة قال عبد الله بن داود الخريبي ليس الدين بالكلام إنما الدين بالآثار

قال عبد الله بن داود الخريبي ليس الدين بالكلام، إنما الدين بالآثار.
حكم الأثر: صحيح 

أخرجه أبو طاهر المخلص في كتابه المخلصيات (ج2/ص312) ومن طريقه ابن الضياء في كتابه أحاديث عوال وحكايات وأشعار (ص18) وابن عساكر في تاريخ دمشق (ج 28/ص25) من طريق أبي بكر أحمد بن محمد بن أبي شيبة قال: حدثنا زيد بن أخزم قال: سمعت عبد الله بن داود يقول: ليس الدين بالكلام، إنما الدين بالآثار. إسناده صحيح
- أبو بكر أحمد بن محمد بن أبي شيبة قال الدارقطني عنه ثقة (سؤالات السهمي للدارقطني وتاريخ بغداد ت بشار للخطيب)
- زيد بن أخزم هو أبو طالب الطائي ثقة حافظ قال عنه النسائي ثقة (المشيخة للنسائي ص87)

وأخرجه الخطيب في كتابه شرف أصحاب الحديث (ص66) وأبو طاهر السلفي في الثلاثون من المشيخة البغدادية (ص23) من طريق الحسن بن علي الجوهري، ثنا محمد بن زيد بن مروان الأنصاري، نا عبد الله بن الصقر، حدثني زيد بن أخزم، قال: سمعت عبد الله بن داود يقول فذكره. إسناده صحيح
- الحسن بن علي الجوهري هو أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن عبد الله الشيرازي قال عنه الخطيب وكان ثقة أمينا كثير السماع (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج8/ص397) وقال الذهبي مسند الدنيا في عصره (تاريخ الإسلام ت بشار للذهبي ج10/ص45)
- محمد بن زيد بن مروان الأنصاري هو أبو عبد الله محمد بن زيد بن علي بن جعفر بن محمد بن مروان الأبزاري قال أبو بكر البرقاني ثقة نبيل ومرة ثقة أمين وقال أبو القاسم الأزهري وكان ثقة وقال العتيقي ثقة مأمون (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج3/ص211) 
- عبد الله بن الصقر هو أبو العباس السكري قال الخطيب وكان ثقة (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج11/ص161) وقال الدارقطني صدوق (سؤالات الحاكم للدارقطني ص122 وتاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج11/ص161)

وأخرجه الخطيب في كتابه شرف أصحاب الحديث (ص65) أخبرني محمد بن الفرج بن علي البزاز، قال: أخبرنا محمد بن زيد بن مروان الكوفي، قال: حدثنا عبد الله بن ناجية ح وأخبرنا رضوان بن محمد الدينوري، قال: أخبرنا عمر بن إبراهيم المقرئ، ببغداد، قال: حدثنا البغوي قالا: حدثنا زيد بن أخزم، قال: سمعت عبد الله بن داود، يقول: ليس الدين بالكلام، إنما الدين بالآثار. الإسنادين صحيحين والبغوي هو أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثقة حافظ

وأخرجه إسماعيل الأصبهاني في كتابه الترغيب والترهيب (ج1/ص358) أخبرنا أبو الحسين، أنبأ إبراهيم البرمكي، أنبأ إبراهيم الخرقي، ثنا محمد بن مخلد ثنا أحمد بن عبد الله بن سابور، ثنا زيد بن أخزم قال: سمعت عبد الله بن داود يقول. إسناده صحيح 
- أبو الحسين هو المبارك بن عبد الجبار الطيوري ثقة  
- إبراهيم المكي وهو إبراهيم بن عمر ثقة
- إبراهيم الخرقي هو أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن جعفر ثقة
- محمد بن مخلد هو الدوري ثقة حافظ 

وأخرجه ابن بشران في كتابه الأمالي الجزء الأول (ص247) ومن طريقه الخطيب في كتابه شرف أصحاب الحديث (ص66) من طريق أبو محمد دعلج بن أحمد بن دعلج، ثنا محمد بن نعيم، قال: سمعت أبا طالب زيد بن أخزم يقول: سمعت عبد الله بن داود، يقول فذكره. محمد بن نعيم هو أبو بكر محمد بن نعيم بن عبد الله المدني النيسابوري

وخافهم جميعًا عبد الله بن وهب الدينوري وهو متهم بالكذب فجعله من قول الثوري أخرجه الخطيب في كتابه شرف أصحاب الحديث (ص6) أخبرنا أبو منصور محمد بن عيسى بن عبد العزيز البزاز بهمذان قال: حدثنا عبيد الله بن سعيد القاضي، ببروجرد قال: حدثنا عبد الله بن وهب الحافظ الدينوري، قال: حدثنا زيد بن أخزم، قال: حدثنا أبو داود الطيالسي، قال: قال سفيان الثوري: إنما الدين بالآثار ليس بالرأي، إنما الدين بالآثار ليس بالرأي، إنما الدين بالآثار ليس بالرأي.
- عبد الله بن وهب الدينوري متهم بالكذب واسمه عبد الله بن محمد بن وهب بن بشر بن صالح بن حمدان أبو محمد الدينوري الحافظ اتهمه بالكذب الإمام الحافظ عمر بن سهل الدينوري المعروف بكدو وقال ابن عدي قد قبله قوم وصدقوه والله اعلم (الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي ج5/ص439) وقال الدارقطني متروك (الضعفاء والمتروكين للدارقطني ج2/ص160) وابن عساكر في تاريخ دمشق ج32/ص375) وقال السلمي عن الدارقطني يضع الحديث (سؤالات السلمي للدارقطني ص209-210 وابن عساكر في تاريخ دمشق) وقال أبو عبد الله الزبير بن عبد الواحد الحافظ بأسداباذ ما رأيت لأبي علي زلة قط إلا روايته عن عبد الله بن وهب الدينوري وأحمد بن عمير بن جوصا (ابن عساكر في تاريخ دمشق ج32/ص376) وقال الخطيب أخبرنا محمد بن عيسى البزاز، قال: حدثنا صالح بن أحمد الحافظ سمعت أبي، يقول: كتب عنه ابن وهب الدينوري، وأفسد حاله بمرة، فذكرت ذلك لأبي جعفر، فقال: ابن وهب يتكلم في الناس، وله في نفسه من الشغل ما لا يتفرغ لغيره انتهى قلت شيخ الخطيب محمد بن عيسى البزاز هو أبو منصور محمد بن عيسى بن عبد العزيز بن الصباح يعرف بابن زيدان قال الخطيب وكان صدوقا (تاريخ بغداد ت بشار للخطيب ج3/ص711)

مواضيع ذات صلة

إرسال تعليق